Sunday, January 13, 2019

علاج الأعراض الانسحابية



تعد الأعراض الانسحابية من أهم  المشاكل التي تواجه القائمين على علاج الاشخاص المدمنين  وهذه الأعراض تحدث للشخص المدمن نتيجة التوقف عن تناول الشخص للمخدر ومنها الصداع والقلق وغيرها من الأعراض القاسية التي تستلزم التدخل للعلاج ومحاولة السيطرة على هذه الأعراض.

علاج الأعراض الانسحابية

أولى تلك المشاكل هي الرغبة الملحة في العودة للمخدرات و يستمر هذا الشعور عدة أشهر بعد العلاج . ويكون هذا الإحساس والرغبة في العودة للمخدرات نتيجة لتعوده لمدة طويلة على تعاطي تلك المخدرات وعلى الأصدقاء والرفاق الذين كانوا يرافقونه في التعاطي والأماكن التي كان يذهب إليها مما يجعله في احتياج شديد قطع العلاقة نهائيا بهؤلاء الأصدقاء وتلك الأماكن التي لها علاقة بالإدمان كما ولابد أن تكون لديه إرادة قوية لمقاومة تلك الرغبات الملحة وهذه الإجراءات المحيطة به .

حتى لا يستسلم لها مرة أخرى ، حيث يظهر هنا  وقت الأسرة ومدى الرقابة الصارمة على الشخص المدمن والالتزام التام والكامل بالعلاج وأوقاته والالتزام بحضور الجلسات المخصصة للعلاج وعدم العودة مرة اخرى الى الاسباب التي دفعت هذا الشخص للاتجاه إلى الإدمان ،كما ينبغى ضرورة دفع الشخص المدمن إلى الالتزام الدينى والرجوع إلى الله سبحانه وتعالى من خلال المداومة على الصلاة وقراءة القرآن والبعد عن أصدقاء السوء ومن كانوا فى السابق سببا فى ادمان هذا الشخص

وبالطبع يجب محاولة قتل الوقت من خلال ممارسة الرياضة ومحاولة العودة الهوايات المفضلة لديه فى السابق على سبيل المثال الذهاب إلى مشاهدة مباراة كروية لفريقه المفضل او الذهاب الى السينما لمشاهدة عمل سينمائي لنجمه المفضل أو أي هواية مفيدة تساهم فى قتل الوقت والقضاء على الفراغ حيث أنه يعد العدو الأول لأى شخص ،فى هذه المرحلة يكون الضغط كبيرا جدا على الشخص المدمن وبالتالى يجب ان تكون الدافعية الذاتية لدى الشخص المدمن كبيرة جدا حتى لا بعود الى ادمانه مرة اخرى ونسأل الله السفاء لجميع المرضى.

كما تتطلب منه تلك المرحلة التعرف على أصدقاء جدد يدفعوه للإصلاح ويأخذون بيده لمواجهة تلك المرحلة ، وأن يستطيع الاستغناء بها عن رفقاء السوء القدامى، ولكنه للأسف قد يجد صعوبات في تكوين صداقات جديدة من هذا النوع نظرا لسمعته القديمة وادمانه.

أعراض الادمان

يتعرض المدمن للعديد من الأعراض الظاهرة التي يلاحظها الناس من حوله مثل التغير في السلوك وتضارب الانفعالات ما بين الشعور بالنشوة والسعادة بعد أخذ الجرعة والتوتر والعصبية الزائدة قبل الحصول عليها  ، كما يظهر عليه أيضا إحمرار العينين وكثرة الاستنشاق وسيلان الأنف و يشعر بالصداع المستمر 

والأرق  ، وعدم الرغبة في الطعام ، ومن الأعراض التي تظهر لأهل المدمن يلاحظونها في المنزل الطلب المستمر للمال دون مبرر ، أو غياب المتعلقات من المنزل ، والغياب خارج المنزل بصفة مستمرة ، وانسحاب المريض بالإدمان من جو الأسرة ويصبح له عالمه الخاص .

أما عن الأعراض المرضية أو الامراض التي قد تصيب مدمني المخدرات فهي عديدة وخطيرة ومنها :

  •  اختلال التوازن الحركي
  •  مشاكل في الجهاز العصبي والدماغ
  •  مشاكل في الإدراك بصفة عامة إدراكه للأحجام والزمن والأطوال .
  •  قد يصاب پاحدى الأمراض المعدية الخطيرة كالإيدز أو التهاب الكبد الوبائي.
  • اضطرابات القلب، وارتفاع ضغط الدم ،ما قد يسبب  حدوث انفجار الشرايين والموت المفاجئ.
  •  الإصابة  بالتهابات في المخ ،وتآكل الملايين من الخلايا العصبية المكونة للمخ ، مما يؤدي إلى الشعور بالهلوسة الفكرية والسمعية والبصرية وضعف أو فقدان الذاكرة.
  •  اضطرابات الجهاز الهضمي وفقدان الشهية مما يترتب عليه نقص في الوزن يصاحبه احمرار أو اسوداد في الوجه.
  •  الصداع المزمن ، وطنين الأذنين ، واحمرار العينين .
  •  ضعف النشاط الجنسي .
  •  تسبب المخدرات زيادة نسبة السموم في الجسم ، ما يساعد على الإصابة بتليف الكبد ،في الأفيون على سبيل المثال يحلل خلايا الكبد ويصيبها بالتليف وزيادة نسبة السكر
  •  التعب والهزال وفقدان الإتزان .
  •  ضعف جهاز المناعة .

 كما يسبب الإدمان أضرارا بالغة للمرأة الحامل حيث يسبب لها فقر في الدم ،والإصابة بمرض السكر والقلب والكبد والتهاب الرئتين وإصابة الأجنة بعيوب خلقية  أو الإجهاض  لذا لابد من علاج الادمان.

َ

Related Posts

علاج الأعراض الانسحابية
4/ 5
Oleh